زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

الإعلان رسميا عن نهاية قناة كا بي سي!

بوابة الشروق القراءة من المصدر
الإعلان رسميا عن نهاية قناة كا بي سي! ح.م

هل ستنجح قناة الخبر في ما فشلت كا بي سي؟!

عقدت الجمعية العامة لمؤسسة "الخبر" دورتها العادية، الخميس، في العاصمة، بحضور الأغلبية الساحقة للمساهمين في المجمع، تم خلالها المصادقة على الحصيلة المالية والأدبية السنوية، وكذا تقديم التقرير الشامل لكل فرع من الفروع، في وقت أخذت شركة "وورد فيزرون" للإنتاج التلفزيوني التي تصدر عنها قناة "كا بي سي"، نصيب الأسد من النقاش الذي تجاوز 3 ساعات في ظل الوضعية المالية الصعبة التي تعيشها وغموض مستقبلها.

وصوّت مساهمو “الخبر” بالإجماع، على قرار إطلاق مشروع قناة تلفزيونية بمسمى جديد بعنوان “الخبر TV” وهي متخصصة في الأخبار فقط وفق الخط الافتتاحي للمجمع، في مقابل ذلك ستستمر قناة “كا بي سي” في العمل بالإمكانيات الموجودة، إلى حين بداية “الخبر TV” بشكل رسمي، أين سيتم غلقها بعد ذلك.

من جهته، أكد علي جري، أحد المساهمين في “الخبر” والمدير العام لـ”كا بي سي”، أن القرار المتخذ جاء نتيجة الظروف المتأزمة التي تعيشها القناة وانعدام أبسط الشروط لنجاحها، وهي التي نشأت في وضع فوضوي وغير قانوني مثلها مثل بقية القنوات، نتيجة غياب عائدات نسب المشاهدة والإشهار وغيرها، خاصة مع توقيف المجمع تمويل مشاريعه الجديدة بما فيها “كا بي سي” و”الخبر الرياضي”.

وأوضح علي جري، في اتصال هاتفي لـ”الشروق” قائلا: “نستعد لإطلاق “الخبر TV ” في ظروف أخرى، والانتقال من القناة العامة المنوعة إلى الإخبارية المتخصصة، المشروع جاهز على العموم نتمنى أن تكون هناك معطيات مختلفة وبالأخص من ناحية الجانب القانوني للقنوات الخاصة، مع أخذنا أخطاء التجربة السابقة بعين الاعتبار”.

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.