زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

احتكار الأمازيغية..!

فيسبوك القراءة من المصدر
احتكار الأمازيغية..! ح.م

في ظل ما نشهده اليوم من غياب تام للدولة ومؤسساتها التي سقطت في فخ شبكات الفساد والزبونية، وبدل فتح نقاش وطني بشأن كيفيات إعادة بناء الدولة وترميم مؤسساتها وفق شرعية جديدة تقوم على ثنائية الصندوق والأداء للتحرر من الحاجة ومن الخوف. يتم الترويج لتهريج مدعوم بلغ حد العنصرية المقرفة تمارسها أقلية أيديولوجية في السلطة والمعارضة تريد احتكار الأمازيغية التي حولتها لسجل تجاري تزايد به على الجزائريين وتشغلهم عن التحديات الخطيرة التي تواجههم وهو ما قد يجرنا جميعا نحو انزلاقات خطيرة تزيد في تعقيد وضعنا أكثر.

نحتاج اليوم أن نسمع مواقف شجاعة تنبع من واقع المجتمع وتعكس أماله وتطلعاته في الانعتاق من الحاجة ومن الخوف حتى لو كان ذلك مخالفا للخطاب المهيمن، الذي يروج لانقسامات لغوية واصطفافات جهوية باستدعاء انتقائي للأحداث وقراءة تاريخية مؤدلجة بغرض تشتيت الانتباه وتوجيه الأنظار بعيدا عن الرهانات الحقيقية للأمة والاستحقاقات الخطيرة التي تنتظرنا، والتي تحتاج منا لكثير من الحكمة والتبصر والاستشراف بدل التهريج السائد والغرق المرضي في الماضي.

المقالات المنشورة في هذا الركن لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

1 تعليق

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

  • تعليق 7571

    عبد الرحمن

    الغرض من إثارة النزعة الأمازيغية ، ودسترتها رغم أنف الجزائريين ، هو تحويل الجزائر من جمهورية إلى ملكية ، دون عوائق تمنع من ذلك ، ولكن تجري الرياح بما لا تشتهي السفن .

    • 0

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.