زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

إنعاش الفلاحة في أمريكا..!

فيسبوك القراءة من المصدر
إنعاش الفلاحة في أمريكا..! ح.م

تتذكرون جيدا الزيارة الإقتصادية المثيرة للجدل، التي قادت عبد السلام بوشوارب وزير الصناعة والمناجم آنذاك وعلي حداد رئيس الآفسيو في ديسمبر 2015 الى أمريكا، وكتبت الصحافة الأمريكية حينها أن الجزائر قررت إستثمار ما لا يقل عن 260 مليار دولار لإنعاش الفلاحة وإنقاذ الصناعة في مدينتين أمريكيتين هما ديترويت وكاليفورنيا.

سمعنا بعدها أن الرئاسة غضبت غضبا شديدا من بوشوارب وحداد وبدأ التفكير في عزل بوشوارب الذي أغرق عائلة الرئيس في الفساد بعد أن فضحته أيضا وثائق بنما وإنفضاح أمره كونه واحد من رجالات فرنسا في الحكومة الجزائرية!
كنت أظن أن ضخ المال الجزائري في جيوب الأمريكان قد توقف بغضب الرئاسة، لكنني إكتشفت قبل أيام أن علي حداد وبدعم من قوى غير دستورية أصبحت مكشوفة، قد باشر إستثماراته في الأراضي الفلاحية الأمريكية وضخ ما لا يقل عن 5 آلاف مليار سنتيم في إنعاش الفلاحة في مدينتين أمريكيتين، والخطير في الأمر أن هذا الغلاف المهول هو عبارة عن قروض بدون ضمانات من البنوك الجزائرية سمحت بها حكومة سلال وتسببت في تحطيم الكثير من البنوك، وإنهاك الإقتصاد الوطني..

السؤال:

أولا: لماذا إنعاش الفلاحة في أمريكا وليس في الجزائر!
ثانيا: كيف يمكن للجزائر إسترجاع أموالها؟
ثالثا: من المسؤول عن هذه الجريمة سياسيا؟
رابعا: أين هو عبد السلام بوشوارب؟

المقالات المنشورة في هذا الركن لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

1 تعليق

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

  • تعليق 6946

    عبد الرحمن

    إنها بكل بساطة : الديمقراطية !!! فالديمقراطية تقوم أساسا على : البقاء للأقوى !!! فلا أخلاق و لا قيم ولا فضائل مع الديمقراطية !!! فمتى تدركون هذا يا سادة يا كرام ؟؟؟ . وشكرا جزيلا.

    • 0

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.