زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

إدارة “الخبر” تقرر غلق قناة KBC وتسريح عمالها

سبق برس القراءة من المصدر
إدارة “الخبر” تقرر غلق قناة KBC وتسريح عمالها ح.م

قرر مجلس إدارة مجمع الخبر في إجتماع عقد نهاية الأسبوع الماضي إغلاق قناة كاي بي سي، وهو القرار الذي عارضه علي جري بقوة مطالبا بمنحه تفويضا لتسيير القناة خارج مسؤولية المجمع.

وعلمت “سبق برس” من أحد المساهمين في المجمع أن الإجتماع درس مقترح تجميد وكالة الإنتاح المسؤولة عن القناة وتسريح العمال بعد إعلان إفلاسها بداية نوفمبر الداخل، وهو مقترح وافق عليه المساهمون باستثناء علي جري مدير القناة الحالي الذي تمسك ببقاء القناة مع التعهد بتحمل مسؤوليتها وإعفاء المجمع من أعبائها.

وبرر المساهمون لجوءهم إلى هذا الخيار خلال تدخُّلاتهم في الإجتماع كون كاي بي سي استنزفت حوالي 50 مليار سنتيم من أرباح الجريدة دون أي مؤشرات على تحقيق توازنها المالي من خلال عائدات الإشهار.

و في نفس السياق، علمَت سبق برس أن مجمع الخبر قرّر إرجاع 18 مليار لبنك تريست بعدما اقترضها في وقت سابق لشراء معدات القناة قبل أن يتم تسليم التلفزيون لعلي جرّي وتحميله مسؤوليتها المادية والمعنوية مع التمسُّك بتجميد نشاط شركة الإنتاح التي تتبع مجمع الخبر.

برر المساهمون لجوءهم إلى هذا الخيار خلال تدخُّلاتهم في الإجتماع كون كاي بي سي استنزفت حوالي 50 مليار سنتيم من أرباح الجريدة دون أي مؤشرات على تحقيق توازنها المالي من خلال عائدات الإشهار…

وكشف مصدر مطلع لسبق برس أن رجل الأعمال يسعد ربراب سيكون أحد الخاسرين الكبار في حال إعلان إفلاس القناة حيث ستتعقّد قضية استرداده 400 مليار التي دفعها في صفقة شراء غاليية أسهم المجمع التي جمدها القضاء قبل أشهر.

وتجدر الإشارة أن القناة تبثُّ حاليا على ترددات قامت شركة ناس برود التابعة لسفيتال بدفع مستحقاتها للقمر الصناعي، بالإضافة إلى وجود عتاد مملوكة لمجمع ربراب لا زال محل استغلال من قناة كا بي سي.

ads-300-250

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.