زاد دي زاد - الخبر مقدس والتعليق حر

ملاحظة: يمكنك استعمال الماركداون في محتوى مقالك.

شروط إرسال مقال:

– النشر في “زاد دي زاد” مجّاني
– أن يكون المقال مِلكا لصاحبه وليس منقولا.
– أن يكون بعيدا عن الشتم والقذف وتصفية الحسابات والطائفية والتحريض.
– الأولوية في النشر للمقالات غير المنشورة سابقا في مواقع أو منصات أخرى.
– الموقع ليس ملزما بنشر كل المقالات التي تصله وليس ملزما بتقديم تبرير على ذلك.

أين تقع الجزائر في أبرز المؤشرات العالمية؟

أين تقع الجزائر في أبرز المؤشرات العالمية؟ ح.م

صنفت الجزائر في مراتب أقل من المتوسطة عالميًا مع الأسف نظرا للإمكانيات المادية والبشرية التي تتوفر عليها بل تحسد عليها، حسب ما استنتجه مراقبون دوليون يهتمون بتطور الدول اقتصاديا وازدهارها اجتماعيا استنادا إلى أبرز المؤشرات العالمية التي تنشرها سنويا معاهد ومراكز متخصصة منها ما هو تابع لوكالات الأمم المتحدة ومنها ما هو تابع لجامعات ومراكز بحث خاصة لسنة 2017..

ووصلت الجزائر إلى أعلى مستوى لها في مؤشِّر قوة الجيوش العالمي، ولكن المرتبة الأدنى التي حصلت عليها الجزائر خلال المؤشرات التي تضمنها التقرير، 137 عالميا في مجال سرعة الإنترنت.

25 عالميا في المؤشر العالمي لقوة الجيوش 2017

حلّت الجزائر في المركز 25 عالميًا في المؤشر العالمي لقوة الجيوش لعام 2017، الصادر عن مؤسسة «جلوبال باور فاير»، والذي يتضمن ترتيب جيوش 133 دولة حول العالم، ويعتمد المؤشر في تصنيفه على نحو 50 عاملًا، من بينها الميزانية العسكرية لكل بلد، وكمية المعدات الموجودة في الترسانة العسكرية لكل بلد وتنوعها وتوازنها، والموارد الطبيعية، والعوامل الجيوغرافية واللوجيستية والصناعة المحلية، والقوى البشرية بمعنى أن الدول التي تمتلك عدد سكان أعلى تكون مرشحة للوصول لتصنيف أعلى في المؤشر.

66 في مجال الصحة عالميا

وحصلت الجزائر على المركز 66، من بين 140 دولة في مؤشر الصحة، الذي يقيس الوضع الصحي وطول العمر في البلد محل الدراسة.

71 عالميا في مجال قوة جواز السفر

وحصلت الجزائر على المركز 71، في قوة جواز السفر من بين 93 مركزًا في مؤشر قوة جواز السفر، الذي يقيس قوة جواز السفر بحسب عدد البلدان التي يمكن لحامله أن يدخلها دون الحاجة إلى تأشيرة.

72 عالميا في مجال سيادة القانون

وحصلت الجزائر على المركز 72، من بين 126 دولة في مؤشر سيادة القانون، ويعتمد المؤشر في منهجيته على دراسة وضع القانون في الدولة محل الدراسة، بناءً على 8 معايير أساسية وهي: خضوع الحكومة وكبار المسؤولين للقانون، وغياب الفساد، وشفافية الحكومة وتبادلها المعلومات مع الأفراد ووسائل الإعلام، والحقوق الأساسية للأفراد، وتوافر الأمن والنظام، والمساواة أمام القانون وتطبيقه، والعدالة المدنية، والعدالة الجنائية.

73 عالميا في المؤشر العالمي لجودة التعليم الابتدائي

حصلت الجزائر على المركز 73 في المؤشر العالمي لجودة التعليم الابتدائي، الصادر عن تقرير التنافسية العالمية لعام 2016-2017، ويقيس المؤشر جودة التعليم الأساسي، في 138 دولة حول العالم.

81 عالميا في مؤشر الأمان العالمي

تضمَّن مؤشر الأمان العالمي لعام 2017، الصادر عن تقرير التنافسية العالمية، تصنيف 136 دولة حول العالم، وقد حلّت الجزائر في المركز 81 عالميًّا، بحصولها على درجة متوسطة بلغت 5.28
ويقوم مؤشر الأمان العالمي على عدة معايير لقياس مستوى الأمان للدولة محل الدراسة، تتمثل بشكلٍ أساسيّ في «تكاليف أعمال الجريمة والعنف»، و«تكاليف أعمال الإرهاب»، و«معدلات الإصابة بالإرهاب»، و«معدلات القتل»، و«موثوقية جهاز الشرطة، ومدى قدرته على توفير الحماية من الجريمة».

84 عالميا في مجال السعادة

وحصلت الجزائر على المركز 84، من بين 156 دولة في مؤشر السعادة الذي يقيس مستوى السعادة من خلال عدة معايير تتضمن: حصة الفرد من الناتج المحلي، ومتوسط العمر المتوقع ومستوى الحرية والدعم الاجتماعي والكرم.

85 عالميا في مؤشر التنمية البشرية

احتلت الجزائر المركز 85 عالميا في مؤشر التنمية البشرية وبلغ 754. 0 في سنة 2017 حيث عرف مؤشرالتنمية البشرية ارتفاعا طفيفا مقارنة مع سنة 2016الذي كان 752. 0 في هذا التصنيف الذي يقيّم جهود 189 بلدا وإقليما في هذا المجال. ويعتبر مؤشر التنمية البشرية مؤشر مركب يتم حسابه على أساس معدل 3 مؤشرات أساسية أخرى للتنمية البشرية وهي: معدل العمر لدى الولادة الذي يمثل قدرة الفرد على العيش طويلا وبصحة جيدة، ومعدل التمدرس الذي يعكس القدرة على اكتساب المعارف إلى جانب الدخل الوطني الخام للفرد الذي يحدد القدرة على الحصول على مستوى معيشة لائق.

96 عالميا في المؤشر العالمي لجودة التعليم العالي

حصلت الجزائر على المركز 96 في المؤشر العالمي لجودة التعليم العالي، الصادر عن تقرير التنافسية العالمية لعام 2016-2017، ويقيس المؤشر جودة التعليم العالي والتدريب، في 138 دولة.

106 عالميا في مجال الابتكار

وحصلت الجزائر على المركز 106، من بين 140 دولة في مؤشر الابتكار، الذي يقيس بيئة الابتكار وتمكينه في الدولة محل الدراسة.

108 عالميا في مؤشر الابتكار العالمي

حلّت الجزائر في المركز 108 عالميًا في مؤشر الابتكار العالمي لعام 2017، الصادر من جامعة كورنيل، والمعهد الأوروبي لإدارة الأعمال (الإنسياد)، والمنظمة العالمية للملكية الفكرية(الويبو)، ويتضمن المؤشر ترتيب 127 دولة.

واعتمد المؤشر في معايير تصنيفه على جانبين أساسيين لقياس مستوى الابتكار لدى الدولة محل الدراسة، المعيار الأول يتمثَّل في مدخلات الابتكار، ويضم: المؤسسات ورأس المال البشري والبحوث والبنية التحتية وتطور السوق وتطور الأعمال. فيما يتمثل المعيار الثاني في مخرجات الابتكار، ويضم: المخرجات التكنولوجية والمعرفية والمخرجات الإبداعية.

134 عالميا في المؤشر العالمي لحرية الصحافة

وجاءت الجزائر في المركز 134 عالميًا، في المؤشر العالمي لحرية الصحافة لعام 2017، الصادر عن منظمة مراسلون بلا حدود، والذي تضمن تصنيف 180 دولة حول العالم واعتمد التصنيف على 7معايير أساسية وهي:
1- تعددية الإعلام، وتنوعه ومدى تمثيله للمجتمع.
2- استقلالية الإعلام، ومدى ابتعاده عن التأثير، سواء كان مصدر التأثير الحكومة أو المال وخلافه.
3- بيئة العمل الإعلامي، والرقابة الذاتية.
4- الإطار القانوني للأنشطة الإعلامية والمعلوماتية.
5- قياس الشفافية في المؤسسات، والإجراءات التي تؤثر على إنتاج الأخبار والمعلومات.
6- جودة البنية التحتية التي تدعم إنتاج الأخبار والمعلومات.
7- الانتهاكات والعنف ضد الصحافيين.

137 عالميا في مجال سرعة الإنترنت

فيما حصلت الجزائر على المركز 135، من بين 137 دولة في مؤشر سرعة الانترنت الهاتف الذي يقيس عدد “الميجا بايت” التي يمكن تحميلها في الثانية الواحدة.

المقالات المنشورة في هذا الركن لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

كن أوّل من يتفاعل

تعليقات القراء تعبر عن رأيهم فقط، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع أو خطه التحريري.

فضلا.. الرجاء احترام الآداب العامة في الحوار وعدم الخروج عن موضوع النقاش.. شكرا.